بعد أن قاما بعدّة عمليات سلب مواطنين بقوّة السّلاح وترويعهم في عددٍ من المناطق اللبنانية، شعبة المعلومات توقف أحدهما في الجديدة.

بعد أن قاما بعدّة عمليات سلب مواطنين بقوّة السّلاح وترويعهم في عددٍ من المناطق اللبنانية، شعبة المعلومات توقف أحدهما في الجديدة.

2022-07-07 Off By user

صــدر عــــن المديريـة العـامـة لقــوى الامــن الـداخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامـة

البــــــلاغ التالــــــي:

 

في إطار المتابعة اليومية التي تقوم بها شعبة المعلومات في قوى الأمن الدّاخلي لمكافحة عمليات السّلب بقوّة السّلاح في مختلف المناطق اللبنانية وملاحقة المتورطين فيها وتوقيفهم، توافرت معلومات للشّعبة حول قيام مجهولَين على متن سيارة نوع “هيونداي i10” لون جردوني من دون لوحات، بتنفيذ عددٍ كبيرٍ من تلك العمليات، وترويع المواطنين في عدّة مناطق، بدءًا من الضبية وصولاً الى جونية.

نتيجة الاستقصاءات والتحريّات توصّلت القطعات المختصة في الشّعبة الى تحديد هويّة أحدهما، ويدعى:

– ن. ف. (من مواليد عام 1994، لبناني)

بناءً عليه، أعطيت الأوامر للعمل على تحديد مكانه ومراقبته تمهيدا لتوقيفه.

بتاريخ 3-7-2022، وبعد تحريّات ومراقبة دقيقة، رصدته إحدى دوريّات الشّعبة في محلّة الجديدة على متن السّيارة المستخدمة في عملية السّلب، حيث نصبت له كميناً وتمكّنت من إلقاء القبض عليه.

بتفتيشه والمركبة الآلية التي جرى ضبطها، عُثِر على كميّة من مادتي الماريجوانا وحشيشة الكيف.

بالتحقيق معه، اعترف بتنفيذه أكثر من /10/ عمليات سلب بقوّة السّلاح، بالاشتراك مع (س. ي.، مواليد عام 1993، لبناني) في عدّة مناطق ما بين الضبية وجونية، كما اعترف بتعاطي المخدّرات.

أجري المقتضى القانوني بحقّه، وأودع المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص، والعمل مستمر لتوقيف شريكه.