لوريال لبنان تطلق برنامجها الخيري “الجمال من أجل حياة أفضل” في تعنايل وتفتتح مركزها التعليمي الثالث بالتعاون مع مؤسسة كياني خطة متكاملة وعالمية تصب في خانة التنمية المستدامة لمجموعة لوريال

لوريال لبنان تطلق برنامجها الخيري “الجمال من أجل حياة أفضل” في تعنايل وتفتتح مركزها التعليمي الثالث بالتعاون مع مؤسسة كياني خطة متكاملة وعالمية تصب في خانة التنمية المستدامة لمجموعة لوريال

2022-06-01 0 By user

برعاية وزير التربية والتعليم العالي الدكتورعباس الحلبي، أطلقت شركة لوريال لبنان برنامجها الخيري “الجمال من أجل حياة أفضل” في منطقة تعنايل البقاع، حيث إفتتحت، بالتعاون مع مؤسسة كياني، مركزها التعليمي الثالث بحضور ممثل وزير التربية والتعليم العالي، رئيس المنطقة التربوية في البقاع السيد يوسف البريدي، والسيدة إميلي وهّاب حرب، مديرعام شركة لوريال لبنان والسيدة نورا جنبلاط، مؤسسة ورئيسة مجموعة كياني، فضلاً عن فعاليات من منطقة البقاع وأهل الصحافة.

إن برنامج مؤسّسة لوريال “الجمال من أجل حياة أفضل” هو برنامج عالميّ موجودٌ في 29 دولة حول العالم، يهدف إلى مساعدة الأشخاص الأقل حظاً بإستعادة الثقة بالنفس وإعادة دمجهم في المجتمع من خلال تدريب محترف ومجاني في المهن المتعلّقة بالجمال كتصفيف الشعر، والماكياج، والعناية بالبشرة مثلاً. إستهل الحفل بكلمة السيدة إميلي وهّاب حرب، مديرعام شركة لوريال لبنان التي صرّحت: “الجمال ليس مجرد علامة تجارية أو منتج أو خدمة الجمال، بل هو التزام إنساني واجتماعي نجسده بأعمال وأنشطة على مستوى لبنان والعالم بأسره”. وأضافت: “إن برنامج الجمال من أجل حياة أفضل” ينبع من خبرة عالية بعالم الجمال والتجميل، عمرها أكثر من مائة عام، ونحن نفتخر بمشاركتها مع المجتمعات الضعيفة من حولنا بهدف إعطاءهم الأمل، وتمكينم من خلال برنامج تربوي، وشهادة توفر لهم إمكانات النجاح، وتشرّع أمامهم أبواب وفرص العمل”. وفي الختام توّجهت السيدة وهّاب بالشكر الكبير لمؤسسة كياني وأعربت عن فخرها بهذا التعاون مع مؤسسة تميّزت بجديتها وعطائها كما وخصت بالشكر وزير التربية والتعليم العالي الدكتورعباس الحلبي على رعايته حفل الأفتتاح وثقته في البرنامج كما وللعلامات التجارية Maybelline و Essie من لوريال التي ساهمت في إنجاح هذا البرنامج بتوفير المنتجات والخبرات البشرية لمواكبة الطالبات.

أما السيدة نورا جنبلاط ، مؤسسة ورئيسة كياني، فتوجّهت بالشكر إلى مسؤولي مؤسسة لوريال على المبادرة القيّمة، قائلةً: “إن مؤسستا لوريال وكياني على قناعة أنه يجب منح جميع الأشخاص فرصة متساوية للحصول على المهارات اللازمة للإندماج في المجتمع، ونحن فخورين بالتعاون مع شركة لوريال لبنان وواثقين من أن تعاوننا سيقودنا إلى نتائج مثمرة”. وختمت مضيفةً: “يداً بيد، سنتمكن بالتأكيد من إنقاذ جيل من خلال التعليم، وتعزيز الثقة بالنفس وإعادة دمج الأقل حظاً في المجتمع”.

ومن جهته، أشاد السيد يوسف البريدي، رئيس المنطقة التربوية في البقاع، بالجهود الكبيرة التي تقوم بها مؤسسة كياني في دعم الأفراد عن طريق العلم وخاصةً النساء منهم. وأضاف شاكراً شركة لوريال لبنان على الإستثمار التي تقوم به لنشر ثقافة الجمال من جرّاء التعليم وفتح أبواب التوظيف وفرص العمل أمام أجيال تعاني من الحرمان.

تم إطلاق هذا البرنامج سنة 2009 بمناسبة الذكرى المئوية للمجموعة وقد تم افتتاح 98 مركزاً تدريبياً بالتعاون مع 57 جمعية أهلية واجتماعية في مختلف الدول حتى نهاية سنة 2021 واليوم يتم إفتتاح المركز رقم 99 عالمياً. وقد نجحت المراكز التعليمية بتدريب أكثر من 27000 شخصاً، أكثرهم من النساء، إستطاعوا تخطي التحديات.

والجدير بالذكر أن لبنان هو أوّل بلدان العالم في إطلاق هذا البرنامج التعليمي الإجتماعي عام 2014 بالشراكة مع قرى الأطفال SOS لبنان، وفي 2018 مع مؤسسة كياني. يبلغ عدد المستفيدين من هذا البرنامج حتى اليوم في لبنان أكثر من 450 شخص من بينهم شباب وشابات SOS، وآخرين كانوا قد مرّوا بتجارب عائليّة وإجتماعيّة صعبة. 

وبعد النجاح الكبير الذي حقّقه البرنامج، وبهدف إتاحة الفرصة لمزيد من الأشخاص الأقل حظاً للاستفادة منه، تم إفتتاح أكاديمية ثالثة لدعم الفتيات اللبنانيات والسوريات ومساعدتهنّ على إستعادة الثقة بالنفس وإعادة دمجهّن في المجتمع من خلال تدريب محترف ومجاني في المهن المتعلّقة بالجمال.