ثانوية الرحمة تفتتح المعرض التوجيهي الصحي الثاني

ثانوية الرحمة تفتتح المعرض التوجيهي الصحي الثاني

2022-05-20 Off By user

لمناسبة يوم الممرض العالمي، وضمن فعاليات أسبوع المبرات، نظمت ثانوية الرحمة المعرض التوجيهي الصحي الثاني ” للانسان و الحياة ” برعاية رئيس بلدية مدينة النبطية الدكتور احمد كحيل وحضور مديرة الثانوية سولاف هاشم، مسؤول دائرة العلاقات العامة والاعلام في مستشفى الشيخ راغب حرب الجامعي رائف ضيا، مدير معهد المنار العالي محمد عطوي، ممثل نقابة الممرضين و الممرضات في لبنان كامل حميدان، نائب رئيس جمعية العناية بالنظر علي إبراهيم علي، رئيس منطقة النبطية في الصليب الأحمر اللبناني سامي غندور، فريق عمل معهد المبرات للعلوم الصحية، إلى جانب فعاليات تربوية وبلدية ونقابية ومديري الحلقات في الثانوية وذوي طلاب القسم الثانوي.

كحيل

ألقى راعي المعرض رئيس بلدية مدينة النبطية الدكتور أحمد كحيل كلمة نوّه فيها بأهمية تنظيم المعرض وتوقيته ” بالرغم من زحمة الأحداث وتبدل الأولويات والاهتمامات”، وقال: ” نفتتح المعرض في أجواء أسبوع المبرّات للجمعية المعطاءة والحاضرة بقوة في ميادين التربية والتعليم والصحة والتي تضفي قيمة إيجابية لحياة الإنسان وأسرته والمجتمع، بمشاركة كريمة من الجهات المتخصصة والمؤسسات الصحية والتعليمية والإسعافية”.

وأضاف: ” نثمن أهداف المعرض الذي يسعى إلى تطوير الوعي الصحي وكيفية التعاطي مع منشأ الاضطرابات والمتغيرات الصحية، النفسية، الجسدية والمؤثرات والعوامل الخارجية، الأمر الذي يدل على حس المسؤولية الذي تتمتع به ثانوية الرحمة وجمعية المبرّات والمشاركين في المعرض”.

جابر

كلمة ثانوية الرحمة ألقتها مسؤولة وحدة الإرشاد الصحي سمية جابر أشارت فيها إلى “أهمية المعرض خاصة في ظل الظروف الصحية التي مر بها لبنان والعالم جرّاء فايروس كورونا”، مؤكدةً “حرص ثانوية الرحمة على تعزيز مسؤولية الفرد اتجاه نفسه واتجاه المجتمع، وسعيها لإقامة هذا النوع من المعارض التي تحاكي تطلعات المؤسسة ورؤيتها، بهدف تحقيق التوعية الصحية اللازمة التي تؤمن البيئة السليمة وتضمن النمو النفسي والاجتماعي والجسدي السوي”.

تلا ذلك فقرة فنية  لطلاب قسم الثانوي حول الضغوطات النفسية التي يتعرض لها الطلاب في لبنان، ثم تكرّيم  للممرضة في الثانوية منى فران،  ومنح شهادات شكر للجهات المشاركة في المعرض.

يشار إلى أن المعرض تضمن زوايا تثقيفية صحية وتربوية ونفسية، شاركت فيها جهات صحية وطبية واستشفائية في منطقة النبطية وجوارها، ومنها: مستشفى الشيخ راغب حرب الجامعي، مركز الوساطة التابع لبلدية مدينة النبطية، معهد المبرات للعلوم التمريضة، معهد المنار العالي، الصليب الاحمر اللبناني، قسم الأرشيف وقسم الإرشاد الصحي التربوي في ثانوية الرحمة.